الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من يستحق هذه اللؤلؤة ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kokie
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 745
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

مُساهمةموضوع: من يستحق هذه اللؤلؤة ؟   25/5/2008, 9:48 pm

القلب النقي يستطيع أن يحب الأعداء كالأصدقاء
( الشيخ الروحاني )

من يستحق هذه اللؤلؤة ؟

جمع جورج أولاده الثلاثة وقال لهم:

"أنتم تعلمون يا أولادي إنني قد شخت، ولم يبقَ لي من العمر إلا أشبار قليلة، لذا أردت أن أوزّع كل ثروتي بينكم".

قدم جورج لكل ابن نصيبه، وكان الكل مستريحًا لتصرف الأب الحكيم والمملوء حبًا. أخيرًا قال لهم: "لقد بقيت لديّ لؤلؤة هي أثمن ما لديّ، أود أن أقدمها لمن قام فيكم بأفضل عمل".

قال الأول: "أظن يا أبي إني استحقها، فقد سافرت إلى بلاد بعيدة، لا أعرف سكانها، غير أن رجلاً ثريًا أكرمني فأودعني ما له وجميع مقتنياته دون كتابة صك أو إيصال أمانة. وإذ سافر عـاد فسلمت إليه كل ما عهده بي بكل أمانة".

قال الأب الشيخ: حسنُا فعلت يا ابني، لكنك لم تفعل إلا ما أنت ملتزم به، ولو أنك لم تفعل ذلك لحسبت مخطئًا آثمًا.

تقدم الابن الثاني وقال لأبيه: "لقد عملتُ ما هو أفضل يا أبي. بينما كنت سائرًا في طريقي على شاطئ بحيرة، إذ بغلام يصارع مع الأمواج، ويصرخ طالبًا النجدة، ولكن لم يبالِ أحد به، وكأن قلوب المارة قد جمدت. لم أحتمل الموقف فألقيت بنفسي في البحيرة بثيابي وأنقذت الغريق. وإذ حاول الناس أن يشكرونني هربت، فقد قمتُ بالعمل لأجل إرضاء ضميري.

أجابه الأب الشيخ: "حسنًا يا ابني، لكن ما قمت به هو واجب يلتزم به كل إمرئ ينبض في عروقه حب لاخوته في البشرية".

وأخيرًا تقدم الابن الثالث وقال لأبيه: "يا أبي، حدث إني إذ كنت أتجول شاهدت راعيًا كان يقاومني بلا سبب، ويحمل لي كراهية وبُغضة بلا ذنب. رأيته يغط في النوم بالقرب من هوة عميقة، ولو تحرك حركة خفيفة لقضى على حياته. مرّ بي فكر الانتقام، لكنه لم يستمر إلا إلى لحظات سريعة. صرخت إلى إلهي كليّ الحب وطلبت أن أقتدي به، فانطلقت نحو الراعي واجتذبته بلطفٍ عن حافة الهاوية، فنجا من الموت. أقول الحق يا أبي، لقد تمتعت بالمكافأة. وجدت عذوبة فائقة تملأ كل كياني. أدركت عذوبة وصية مسيحي: "أحبوا أعداءكم، باركوا لاعنيكم، أحسنوا إلى مبغضيكم، وصلوا لأجل الذين يسيئون إليكم ويطردونكم". هذا وقد صار الراعي لي صديقًا حميمًا، تحوّل قلبه الحجري المُغلق إلى قلب ملائكي متسع بالحب".

قدم جورج إلى ابنه اللؤلؤة وهو يقول: "إنك تستحق هذه اللؤلؤة،

فقد قمت بما يعجز عنه الإنسان الطبيعي، لأنك أنقذت حياة عدوّك.

أما لؤلؤتك الحقيقية فهي تمتعك بالسيد المسيح نفسه محب البشر!"

V هب لي يا رب روح الحب!

هب لي يا رب القلب المتسع!

هب لي ذاتك،

فيتسع قلبي بالحب لكل بشر!

V وأنا عدو صالحتني مع الآب،

وفتحت لي أبواب سمائك،

ووهبتني الشركة مع ملائكتك

هل لي أن أرد هذا الحب حتى مع مقاوميّ؟!

من كتاب أبونا تادرس يعقوب




منقوووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
lolla
بنت البابا
بنت البابا
avatar

عدد الرسائل : 1209
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: من يستحق هذه اللؤلؤة ؟   26/5/2008, 12:45 pm

رائعه يا جميله الرب يبارك حياتك و خدمتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kokie
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 745
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: من يستحق هذه اللؤلؤة ؟   18/6/2008, 10:21 pm

مرسى يا غالية لمرورك الجميل
ربنا يبارك فى خدمتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من يستحق هذه اللؤلؤة ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البابا كيرلس :: القسم الروحى :: منتدى القصص الدينيه :: منتدى القصص المسيحيه-
انتقل الى: