الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحمال السعيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lolla
بنت البابا
بنت البابا
avatar

عدد الرسائل : 1209
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: الحمال السعيد   30/4/2008, 9:11 pm

الحمال السعيد




كان " رالستون يونج" الشهير بالحمّّّّّّّّّّّّال يعمل في حمل حقائب المسافرين بمحطة " جراند سنترال" بنيويورك و كان يتمنى أن يقتدي بالسيد المسيح في أن يجول يصنع خيرا .

ففي كل صباح ، يستيقظ مبكرا و يصلي و يطلب من الله أن يسمح له أن يعمل عمل خير مهما كان صغيرا ليسعد انسانا بائسا.

و في أحد الأيام ، كان عليه أن يحمل سيدة عجوز محموله على كرسي ذي عجلات إلى القطار ، و لكنه لاحظ أن عينيها مبللتان بالدموع ، فأغمض عينيه و صلى و طلب من الله الإرشاد لمساعدة هذه السيدة العجوز ، ثم قال لها مبتسما : " إن هذه القبعة ( البرنيطة) التي ترتدينها في منتهى الأناقة مع هذا الرداء الجميل " فانتعشت روحها و قالت له : " إنك كريم حقا ...و لكن ما الذي دفعك أن تقول لسيدة عجوز مثلي ذلك ."

قال لها : " إني لاحظت إنك تذرفين الدموع الغزيرة و تبدين غير سعيدة ....." أجابته : " إني أعيش في ألم مستمر ولاأستطيع احتماله ......هل تدرك معنى أن يعيش الانسان في ألم مستمر ؟؟؟" قال لها : " نعم يا سيدتي لقد فقدت احدى عيني و كانت تؤلمني ليل ونهار و كأن بها قضيب محمى بالنار..."أجابته السيدة باندهاش شديد : " و لكن كيف تبدو سعيدا و فرحا هكذا؟؟!!"

قال لها : " بالصلاة يا سيدتي ...ليس غير الصلاة ." فسألته : " و هل مجرد الصلاة وحدها تخفف الآلام ؟؟" فأجابها بثقة : " ربما لا تستطيع أن تذهب بالآلام بعيدا لكنها تساعد الانسان أن يتغلب عليها .....فداومي عليها يا سيدتي و سأصلي لك ...."و كانت قد وصلت للقطار ، فجففت دموعها و شكرته على هذا المعروف .

و بعد مرورعام و هو متمسك بشعاره اليومي أن " يسعد كل انسان" يقابله في يومه ، سمع اسمه يتردد بصوت عال بالميكروفون في المحطة الكبيرة ليتقدم لمكتب الاستعلامات ، و هناك وجد شابة تنتظره فقالت له : " إني أحمل إليك رسالة من أمي ... فقد اوصتني قبل أن تموت أن أبحث عنك و أبلغك كم هي ممتنة لجميلك و معونتك لها ..... فقد أصبحت سعيدة عندما جربت نصيحتك "الصلاة" و تقول إنها ستصلي لك في الابدية حيث كنت لطيفا معها و مقدرا لمشاعرها ......" ثم انفجرت الفتاة في البكاء ....

أدرك الحمّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّال إنها فرصة أن يصنع خيرا مع ابنتها كما فعل مع الأم ، و قال لها : " لا تبك يا ابنتي بل قدمي صلاة بشكر ..." فسألته مندهشة: " كيف أقدم صلاة بشكر لله الذي أخذ مني امي؟؟؟؟ " قال لها : " لأن كثيرات مثلك فقدن امهاتهن و هن صغيرات و أنت تمتعت ببقائها معك مدة أطول ...و لأنها ماتت سعيدة إذ عرفت سر الشكر ...و لأنها قريبة منك و تشعر بك و هي في السماء و لأنك ستلتقين بها يوما...."أثر كلامه في الفتاة كما أثر في أمها و عادت لمنزلها راضية شاكرة ......

هل تعرف يا صديقي أقصر طريق للسعادة ؟؟ السر في أن تسعد أي انسان و ذلك لن يكلفك إلا القليل....كلمة تشجيع ...ابتسامة...مديح... مساعدة صغيرة ...سؤال بالتليفون ...كلمة محبة ...تقديم الشكر لانسان...

سؤال عن انسان مريض...لقمة خبز لجائع....

إن فعلت ذلك ستنسى همومك و مشاكلك و ستعيش سعيدا...

حسبما لنا فرصة فلنعمل الخير للجميع ( غلا 6 : 10 )

منقووووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الله يرعانى
خادم الجميع
خادم الجميع
avatar

عدد الرسائل : 1412
Localisation : فى قلب يسوع
تاريخ التسجيل : 04/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: الحمال السعيد   2/5/2008, 8:59 pm

شكرا لولا للقصه الجميله
ربنا يبارك حياتك وخدمتك وتعب محبتك

_________________
4 أشياء في حياتك لا تفعلها
فقد الثقة ونكث الوعد وتحطيم العلاقات وكسر القلب
لأنها لا تحدث صوتا ولكنها تحدث الكثير من الألم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://launch.groups.yahoo.com/group/clear-heart/
lolla
بنت البابا
بنت البابا
avatar

عدد الرسائل : 1209
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحمال السعيد   3/5/2008, 3:41 pm

ميرسى اخى العزيز لمرورك و محبتك الغاليه
الرب يبارك حياتك و خدمتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحمال السعيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البابا كيرلس :: القسم الروحى :: منتدى القصص الدينيه :: منتدى القصص المسيحيه-
انتقل الى: